الثلاثاء ٢٠‎ أبريل ٢٠‎٢١-11:35:25  صباحاً

إبراهيم مدكور يكتب..طموح «العفيجي» و«برونزية» الأهلي

الصورة

أسعد الأهلي جماهيره وكان علي قدر  المسئولية في مونديال الأندية 2020 الذي أقيم في قطر ونجح في تحقيق المركز الثالث والحصول على البرونزية للمرة الثانية في تاريخه بعدما حققها مع البرتغالي مانويل جوزيه في 2006 .
لم يكن حضور الأهلي لقطر ضيف شرف في هذه البطولة حيث نال احترام الجميع بعدما استهل مشواره أمام الدحيل القطري وخطف الفوز من أنياب فريق عنيد بهدف ليضرب موعد مع الماكينات الألمانية بطل أوروبا بايرن ميونيخ  ويستقبل الخسارة بهدفين ليخوض معركة المركز الثالث أمام بالميراس البرازيلي ويخطف منه البرونزية ليسعد جماهير القلعة الحمراء وينال احترام الجميع بداية في البطولة التي شاهدها عالم الساحرة المستديرة  .
ولو أقيمت البطولة قبل أشهر قليلة لكان يتواجد مع هذا الجيل الحاصل على برونزية العالم رمضان صبحي "العفيجي " إلا أن طموحه أبعده عن المشاركة بعدما أختار أن يخوض تجربة جديدة في مشواره الكروي وانضمامه لبيراميدز المنافس القوي الذي أظهر قوته مؤخرا  ليهدد قطبي الكرة المصرية ويلعن عن تواجده بين الكبار .
العفيجي رفض أن يكون ضمن فريق برونزيه العالم ليدخل في تحدي جديد يثبت بأنه صاحب الموهبة الشابة التي نجحت في قيادة منتخب الـ23 بالفوز بالبطولة الإفريقية والتأهل لأولمبياد طوكيو .
رمضان صبحي صاحب الـ 24 عاما يمتلك موهبة جعلته مع بيراميدز ينافس على لقب هدافي الدوري منذ أنطلاقة البطولة حتى ختام الجولة الـ 13 ليثبت بأنه قادر على تحدي جديد مع نادي يطمح في خطف البطولات وعدم احتكارها للأهلي والزمالك .
وفي نفس الوقت الذي يعود به الأهلي بـ «برونزية » العالم من قطر هو نفس التوقيت الذي  يسافر فيه بيراميدز لمواجهة راسينج كلوب بمدينة أبيدجان عاصمة كوت ديفوار في دور الـ32 من بطولة الكونفدرالية الأفريقية ولكن بدون العفيجي الذي أبعدته الإصابة عن المشاركة في البطولة الافريقية مع الفريق السماوي .