الثلاثاء ٢٠‎ أبريل ٢٠‎٢١-11:34:31  صباحاً

إبراهيم مدكور يكتب..«مرجان».. دينامو الإدارة

الصورة

 


بوداعٍ حزين ومشاعر ينتابها كل المحبه والتقدير، لشخص أفني حياته المهنية في خدم النادي الأهلي، دون السعي وراء جلب منفعة شخصية، بل ظل عاكفاً طوال الوقت وعَمِلَ بإخلاص وجد، من خلال منصبه لتذليل كل الصعاب وإزالة جميع العقبات، داخل النادي الأهلي، ليظل دوما سبّاق. 

إنه العميد محمد مرجان المدير التنفيذي السابق للنادي الأهلي، والذي رحل عن القلعة الحمراء، لتولي مهمة وطنية، لتستفيد مصر بخبراته وإخلاصه وانتماءه.

حيث تولي مرجان منصب نائب رئيس الشركة الوطنية استادات، والتي يترأسها سيف الوزيري.

محمد مرجان هو واحد من أنجح الشخصيات التي لا تحب الظهور، بل يعمل دائما في دأبٍ وصمت وبلا تكبر أو غرور، كل مبتغاه فقط هو خدمة النادي الأهلي بكل ما أوتي من قوة، وجعله دائما في الريادة والمكانة العالية، إنه الشخص المحترم الخلوق، العميد محمد مرجان المدير التنفيذي للنادي الأهلي.


دائما ما كان مرجان من خلال منصبه له تأثير كبير، في تواجد الأهلي في كبري المواعيد، حيث يعمل دائما علي فرض حاله من الاستقرار والنظام، وتذليل  كل الصعاب والعقبات، لجعل الفريق يركز فقط علي تتويجه بالبطولات.

وبالفعل كان تواجده دائما فئل خير، بتواجد الأهلي دوما في منصات التتويج. 

يطول الحديث عن مرجان، وعن دماسة خلقه وتعامله الرفيع مع موظفيه، وقربه الدائم من الشباب، والعمل علي تأهليهم ليصبحوا كوادر تمثل الأهلي في المستقبل القريب.


مرجان الذي يضع دائماً مبادئ الأهلي نصب عينه، وينأي بنفسه عن أي مهاترات ومشحنات تكون خارج السياق ، خلال الأيام القادمة، سيتقلد منصباً مهماً في شركة وطنية تعمل علي تطوير كرة القدم، حيث سيكون  نائبا لسيف الوزيري في شركة استادات، وبالطبع نتمي له التوفيق والسداد.

«مرجان» شغل مناصب قيادية عديدة كان منها مدير فرع النادي بالجزيرة من 2011 لـ 2014 ومنسقاً أمنياً لقطاع كرة القدم بالأهلي في 2013 بجانب مديراً لفريق السباحة المشارك ببطولة دبي الدولية عام 2011 وعضو اللجنة العليا المنظمة لبطولة العالم للأندية لكرة اليد 2008 ثم رئيساً لبعثة الأهلي المشاركة في البطولة العربية بالأردن عام 2007.

نائب رئيس استادات الوطنية  تولى منصب نائب مدير ألعاب الماء في الفترة من 2005 وحتى 2011 ورئيساً لجهاز اللعبة في موسم 2010 - 2011 بجانب عمله مدير لإدارة منتخبات الناشئين لكرة الماء وعضو اللجنة الفني لكرة الماء بمنطقة القاهرة.

وخلال عمله بوزارة الداخلية تم تكليف مرجان بعدد من المهام كان منها تعيينه المسئول الأمني لرئيس مجلس النواب المصري وعمل في إداراتي الحراسات الخاصة وأمن الدولة لمدة تجاوزت الـ15 عاماً.

وأخيراً: هذه هي إطلالة سريعه، عن شخص ينتمي بكيانه ووجدانه للأهلي، وبالتأكيد هي لا توفيه حقه وقدره الكبير.

تتلعثم الكلمات، وتتداخل العبارات، مابين حزن لوادع، ومابين تهنئةٍ لنجاح.

وداعاً مرجان، وبالتوفيق دوماً وللأمام.