الثلاثاء ٢٠‎ أبريل ٢٠‎٢١-11:34:31  صباحاً

إبراهيم مدكور

الصورة
بوداعٍ حزين ومشاعر ينتابها كل المحبه والتقدير، لشخص أفني حياته المهنية في خدم النادي الأهلي، دون السعي وراء جلب منفعة شخصية، بل ظل عاكفاً طوال الوقت وعَمِلَ بإخلاص وجد، من خلال منصبه لتذليل كل الصعاب وإزالة جميع العقبات، داخل النادي الأهلي، ليظل دوما سبّاق.